الهداية وأنواعها

يوجد بعض الزملاء يصلون بعض الأوقات ويتركون البعض وقد لا يصلون يومين أو ثلاثة ثم يصلون بعد ذلك ويتركون بعض الأوقات ويكررون ذلك وعندما نقول لهم إن ذلك لا يجوز يقولون ربنا يهدينا ما حكم عملهم هذا؟ ما حكم من يترك الصلاة تركاً مطلقاً؟ ما حكم من يصلي أحياناً ويتركها احياناً؟ ما حكم من يقول لو شاء الله يهدينا ويستمرون على المعاصي؟ ما هي هداية التوفيق؟ ما هي هداية الدلالة والإرشاد؟ ما هي أنواع الهداية؟

ورد لفظ الهدى في القرآن الكريم كثيراً مثلاً في قوله تعالى ((إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا)) والأسئلة هل الإنسان مخير أم مسير وهل للإنسان إرادة أن يكون طيباً أو خبيثاً أرجو بهذا توجيه؟ ما هي دلالة الهداية؟ ما هي دلالة الإرشاد؟ ما سبب نزول قوله تعالى ((إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ))؟ ما حكم من كفر مكرهاً وقلبه مطمئن بالإيمان هل يعاقب؟ هل يجوز الاحتجاج بالقدر على المعصية كمن يترك الصلاة ويقول هذا مكتوب علي يجري نظره بالنساء ويقول هذا مكتوب علي يشرب الخمر ويقول هذا مكتوب علي؟ هل تأثر النبي صلى الله عليه وسلم حينما خرج على أصحابه رضي الله عنهم وهم يتنازعون في القدر ولماذا؟

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com