بين فترة وأخرى تعود إلينا هذه الوصية المزعومة باسم الشيخ أحمد حامل مفاتيح حرم الرسول صلى الله عليه وسلم وتنتشر وكلما غابت عادت ويقول ببدايتها أنه كان يقرأ القرآن بحرم النبي صلى الله عليه وسلم وغلبه النوم ورأى الرسول صلى الله عليه وسلم وقال له قد مات أربعون ألفاً من الناس موتة الجاهليين. فأرجو من الشيخ التنبيه على هذه الوصية خاصة وما مامثلها؟ لعل من المناسب فضيلة الشيخ لو نبهتم على خطر المطبوعات على العقيدة والأمن والناس؟ ابن باز رحمه الله ينبه على أذكار أصدرها فزاد عليها بعض الناس؟
عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
البدع

بين فترة وأخرى تعود إلينا هذه الوصية المزعومة باسم الشيخ أحمد حامل مفاتيح حرم الرسول صلى الله عليه وسلم وتنتشر وكلما غابت عادت ويقول ببدايتها أنه كان يقرأ القرآن بحرم النبي صلى الله عليه وسلم وغلبه النوم ورأى الرسول صلى الله عليه وسلم وقال له قد مات أربعون ألفاً من الناس موتة الجاهليين. فأرجو من الشيخ التنبيه على هذه الوصية خاصة وما مامثلها؟ لعل من المناسب فضيلة الشيخ لو نبهتم على خطر المطبوعات على العقيدة والأمن والناس؟ ابن باز رحمه الله ينبه على أذكار أصدرها فزاد عليها بعض الناس؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah