يقول صلى الله عليه وسلم (من حلف بغير الله فقد أشرك) فهل الحلف بالطلاق من اليمين وتكون فيه الكفارة؟
عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
الحلف بغير الله والكعبة والأمانة

يقول صلى الله عليه وسلم (من حلف بغير الله فقد أشرك) فهل الحلف بالطلاق من اليمين وتكون فيه الكفارة؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com