ما حكم الذين يحلفون بغير الله؟ الشرك الأصغر؟ من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت؟ متى يكون الحلف بغير الله شركاً أكبراً؟
عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
الحلف بغير الله والكعبة والأمانة

ما حكم الذين يحلفون بغير الله؟ الشرك الأصغر؟ من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت؟ متى يكون الحلف بغير الله شركاً أكبراً؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com