تأخرت ذات يوم عن صلاة الظهر فلم أصلها إلى أن جاء وقت العصر لسبب من الأسباب فأتيت المسجد وإذا الجماعة يصلون العصر فهل يجوز في هذه الحالة أن أصلي العصر معهم ثم أصلي بعدهم صلاة الظهر أم أصلي معهم بنية الظهر وهم بنية العصر ولا يؤثر اختلاف النية هنا؟ ما حكم تأخير الصلاة دون عذر شرعي حتى خرج وقتها؟ حتى تضر اختلاف النية في الصلاة؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
أوقات النهي وأوقات الصلوات

تأخرت ذات يوم عن صلاة الظهر فلم أصلها إلى أن جاء وقت العصر لسبب من الأسباب فأتيت المسجد وإذا الجماعة يصلون العصر فهل يجوز في هذه الحالة أن أصلي العصر معهم ثم أصلي بعدهم صلاة الظهر أم أصلي معهم بنية الظهر وهم بنية العصر ولا يؤثر اختلاف النية هنا؟ ما حكم تأخير الصلاة دون عذر شرعي حتى خرج وقتها؟ حتى تضر اختلاف النية في الصلاة؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com