ما تفسير قوله تعالى ((إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا))؟ هل يغفر لمن مات على الشرك؟ ما مذهب الخوارج والمعتزلة والإباضية في أهل المعاصي؟ ما هو حد الزاني؟
عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
التوحيد والشرك الأكبر أهل القبور التمائم والحروز

ما تفسير قوله تعالى ((إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا))؟ هل يغفر لمن مات على الشرك؟ ما مذهب الخوارج والمعتزلة والإباضية في أهل المعاصي؟ ما هو حد الزاني؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com