والدنا يعيش معنا حياة رغيدة ديناً ودنيا في نعمة لا تستحق إلا الحمد والشكر ولكنه يعامل أبناءه بجفاء ودائماً نجده متذمراً عابساً في وجه أولاده مع إنه مع الآخرين تجده ضاحاً مستبشراً ونتيجة لبعض المشاكل العادية التي تحدث في جميع البيوت يترك الأولاد بالأسبايع وينعزل عنهم في مدينة أخرى فما نصيحتكم لأمثاله ممن لا يراعون المسئولية وهليؤجر على أفعال الخير الانشراح للناس مع تمكينه وعبوسه على أولاده علما بأنه لم يقصروا في حقه بشيء وهل يؤجر الرجل على جلوسه مع أولاده وانبساطه معهم مع الدليل؟ خيركم خيركم لأهله؟ ما حكم إحسان العشرة والخلق مع الأهل؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
الوالدين

والدنا يعيش معنا حياة رغيدة ديناً ودنيا في نعمة لا تستحق إلا الحمد والشكر ولكنه يعامل أبناءه بجفاء ودائماً نجده متذمراً عابساً في وجه أولاده مع إنه مع الآخرين تجده ضاحاً مستبشراً ونتيجة لبعض المشاكل العادية التي تحدث في جميع البيوت يترك الأولاد بالأسبايع وينعزل عنهم في مدينة أخرى فما نصيحتكم لأمثاله ممن لا يراعون المسئولية وهليؤجر على أفعال الخير الانشراح للناس مع تمكينه وعبوسه على أولاده علما بأنه لم يقصروا في حقه بشيء وهل يؤجر الرجل على جلوسه مع أولاده وانبساطه معهم مع الدليل؟ خيركم خيركم لأهله؟ ما حكم إحسان العشرة والخلق مع الأهل؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com