لي ولد في الثانية والعشرين من عمره يقاطعني من عشرين سنة تقريباً وأنا والدة قلبي دائماً يدعو له بالتوفيق والهداية ولم أعمل له أي عمل يجعله يقاطعني هذه المدة الطويلة عدا إنه حصل طلاق بيني وبين والده وحتى الآن لم يلين قلبه أو يأتي إلى ليعتذرهل يجب علي أن أدعو له أم لا لأن قلبي لا يتحمل أن أدعو عليه وما حكم عمله هذا؟ ما حكم البر بالوالدين؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
الوالدين

لي ولد في الثانية والعشرين من عمره يقاطعني من عشرين سنة تقريباً وأنا والدة قلبي دائماً يدعو له بالتوفيق والهداية ولم أعمل له أي عمل يجعله يقاطعني هذه المدة الطويلة عدا إنه حصل طلاق بيني وبين والده وحتى الآن لم يلين قلبه أو يأتي إلى ليعتذرهل يجب علي أن أدعو له أم لا لأن قلبي لا يتحمل أن أدعو عليه وما حكم عمله هذا؟ ما حكم البر بالوالدين؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com