سمعنا بأن تارك الصلاة جميع ما يقوم به لا يؤجر عليه ولكن إذا هداه الله عز وجل للصلاة هل يحتسب له ما كان يقوم به من عمل طيب في الوقت الذي كان لا يصلي فيه أم يبدأ ثواب ذلك في الأعمال من تاريخ التزامه بالصلاة؟ هل الإنسان إذا تاب من كفره من ترك الصلاة أو من سب الله تعالى أو سب النبي صلى الله عليه وسلم أو بالاستهزاء بشيء من شريعة الله فهل توبته تهدم ما قبلها من الذنوب ويكتب له ما عمل من عمل صالح؟ كيف تحبط أعمال العبد؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
أحكام الكافر إذا أسلم

سمعنا بأن تارك الصلاة جميع ما يقوم به لا يؤجر عليه ولكن إذا هداه الله عز وجل للصلاة هل يحتسب له ما كان يقوم به من عمل طيب في الوقت الذي كان لا يصلي فيه أم يبدأ ثواب ذلك في الأعمال من تاريخ التزامه بالصلاة؟ هل الإنسان إذا تاب من كفره من ترك الصلاة أو من سب الله تعالى أو سب النبي صلى الله عليه وسلم أو بالاستهزاء بشيء من شريعة الله فهل توبته تهدم ما قبلها من الذنوب ويكتب له ما عمل من عمل صالح؟ كيف تحبط أعمال العبد؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com