قوم سافروا سفر قصر وأثناء يفرهم مروا بقوم يصلون العشاء ولم يصلوا المغرب فدخلوا على حالات ثلاث فالأولى دخلوا بنية العشاء وصلوا بعدها المغرب وجماعة دخلوا بنية المغربوبعد أن قام الإمام للرابعة جلسوا حتى سلم فسلموا معه وصلوا العشاء بعد ذلك والحالة الثالثة دخلوا بنية المرب فلما قام الإمام للرابعة جلسوا وتشهدوا وسلموا ثم لحقوا بالإمام فأيهم على صواب؟
عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
الجمع والقصر للصلاة في السفر

قوم سافروا سفر قصر وأثناء يفرهم مروا بقوم يصلون العشاء ولم يصلوا المغرب فدخلوا على حالات ثلاث فالأولى دخلوا بنية العشاء وصلوا بعدها المغرب وجماعة دخلوا بنية المغربوبعد أن قام الإمام للرابعة جلسوا حتى سلم فسلموا معه وصلوا العشاء بعد ذلك والحالة الثالثة دخلوا بنية المرب فلما قام الإمام للرابعة جلسوا وتشهدوا وسلموا ثم لحقوا بالإمام فأيهم على صواب؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com