سمعت أنه في صلاة الفجر يوم الجمعة من الأفضل قراءة سورة السجدة في الركعة الأولى وسورة الإنسان في الركعة الثانية فهل هذا عام للرجال والنساء ففي بعض الأحيان عندما أقرأسورة السجدة أنسى بعض الآيات وأقف في نصفها أو في ثلثها فهل يجوز لي أن أجعل المصحف قريباً مني وأفتحه لأقرأ ما نسيت أو أركع حيث أقف حيثما نسيت؟ هل ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم من أفعال أو أقوال في الصلاة هو مشروع للنساء والرجال سواءً وما هو الدليل؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
القراءة من المصحف في الصلاة

سمعت أنه في صلاة الفجر يوم الجمعة من الأفضل قراءة سورة السجدة في الركعة الأولى وسورة الإنسان في الركعة الثانية فهل هذا عام للرجال والنساء ففي بعض الأحيان عندما أقرأسورة السجدة أنسى بعض الآيات وأقف في نصفها أو في ثلثها فهل يجوز لي أن أجعل المصحف قريباً مني وأفتحه لأقرأ ما نسيت أو أركع حيث أقف حيثما نسيت؟ هل ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم من أفعال أو أقوال في الصلاة هو مشروع للنساء والرجال سواءً وما هو الدليل؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com