أفطرت في الثمانية أيام الأخيرة من شهر رمضان الماضي بسبب الدورة الشهرية ولكنها في ذلك الوقت لم تكن تصلي وإنما تصوم رمضان فقط ولكنها الآن والحمد لله قد ندمت على إهمالها وتركها الصلاة وتابت إلى الله لذلك فهي تسأل هل عليها أن تقضي تلك الأيام الثمانية فقط أم تقضي الشهر كله وهل يقبل الصوم مع ترك الصلاة؟ ما حكم تارك الصلاة تركاً مطلقاً؟هل يؤمر الكافر بقضاءالعبادات التي فاتته إن أسلم؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
الذي يصوم ولا يصلي

أفطرت في الثمانية أيام الأخيرة من شهر رمضان الماضي بسبب الدورة الشهرية ولكنها في ذلك الوقت لم تكن تصلي وإنما تصوم رمضان فقط ولكنها الآن والحمد لله قد ندمت على إهمالها وتركها الصلاة وتابت إلى الله لذلك فهي تسأل هل عليها أن تقضي تلك الأيام الثمانية فقط أم تقضي الشهر كله وهل يقبل الصوم مع ترك الصلاة؟ ما حكم تارك الصلاة تركاً مطلقاً؟هل يؤمر الكافر بقضاءالعبادات التي فاتته إن أسلم؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com