أصيبت والدتي بمرض في الكبد وهو مرض الاستسقاء أو تليف جزئي من الكبد وقد قال الطبيب المعالج لها وهو طبيب مسلم إن الصيام قد يكون ضرر عليها وقد يسبب ألم أيضاً ونصحت بعدم الصيام فما حكم الشرع في نظركم في هذه الحالة وهل علينا أن نسمع كلام الطبيب ثم إذا أفطرت الوالدة هل نطعم عنها عن كل يوم مسكين وما صفة الإطعام وإذا منّ الله عليها بالشفاءفي المستقبل بإذن الله تعالى هل عليها إعادة الصيام أفتونا مأجورين؟ ماذا يفعل المريض الذي لا يقدر على لاصيام ولا يرجى برؤه؟ هل يجعل مع الإطعام لحماً ولماذا؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
رمضان والمريض

أصيبت والدتي بمرض في الكبد وهو مرض الاستسقاء أو تليف جزئي من الكبد وقد قال الطبيب المعالج لها وهو طبيب مسلم إن الصيام قد يكون ضرر عليها وقد يسبب ألم أيضاً ونصحت بعدم الصيام فما حكم الشرع في نظركم في هذه الحالة وهل علينا أن نسمع كلام الطبيب ثم إذا أفطرت الوالدة هل نطعم عنها عن كل يوم مسكين وما صفة الإطعام وإذا منّ الله عليها بالشفاءفي المستقبل بإذن الله تعالى هل عليها إعادة الصيام أفتونا مأجورين؟ ماذا يفعل المريض الذي لا يقدر على لاصيام ولا يرجى برؤه؟ هل يجعل مع الإطعام لحماً ولماذا؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com