إذا عارض مسلم بقية الجماعة في الجمع لأجل المطر والبرد لأنه لا يرى الجمع جائزاً بسبب عدم وجود النية قبل الصلاة فأيهما أولى الصلاة مع الجماعة أو اعتزالها؟ ماذا على المسلم إن اتضح وتبين له الحق وكان على خلاف ذلك؟
 كتاب الجمع للصلاة في المطر

إذا عارض مسلم بقية الجماعة في الجمع لأجل المطر والبرد لأنه لا يرى الجمع جائزاً بسبب عدم وجود النية قبل الصلاة فأيهما أولى الصلاة مع الجماعة أو اعتزالها؟ ماذا على المسلم إن اتضح وتبين له الحق وكان على خلاف ذلك؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
فتاوى نور على الدرب الصوتية
شارك الموقع غيرك
قال صلى الله عليه وسلم لرجل أتاه ((اذهب فإن الدال على الخير كفاعله))
وقال صلى الله عليه وسلم ((بلغوا عني ولو آية))