يسأل عن الآيتين الكريمتين الأولى ((سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ إنه الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ إنه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)) والآية الثانية ((وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ)) وما سبب نزول هذهالآية؟ ما أنواع شهادة الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم بالحق؟ كعب بن مالك وهلال بن أمية ومرارة بن الربيع رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم؟ هل كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد غزوة ورى بغيرها؟ ما قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك؟ ما معنى التواب؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
تفسير القرآن الكريم

يسأل عن الآيتين الكريمتين الأولى ((سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ إنه الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ إنه عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)) والآية الثانية ((وَعَلَى الثَّلاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ)) وما سبب نزول هذهالآية؟ ما أنواع شهادة الله تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم بالحق؟ كعب بن مالك وهلال بن أمية ومرارة بن الربيع رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم؟ هل كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد غزوة ورى بغيرها؟ ما قصة الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك؟ ما معنى التواب؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com