إني وأخواتي البنات كتب علينا أن نظل بلا زواج هذا لأننا قد تخطينا سن الزواج إلى ما بعده بكثير جداً جداً وإن لم يكن اقتربن من سن اليأس بالفعل هذا مع العلم ولله الحمد والله على ما أقول شهيد فنحن على درجة من الأخلاق مع العلم بأننا ولله الحمد قد حصلنا على شهادات جامعية جميعنا أيضاً ولكن هذا هو نصيبنا والحمد لله نسأل الله سبحانه وتعالى الصبر والإيمان والتقوى ولكن الناحية المادية هي التي لا تشجع أحد بأن يتزوجنا لأن ظروف الزواج وخاصة في بلدنا يقوم على المشاركة بين الزوجين باعتبار ما سيكون في المستقبلوالآن وبعد انتهاء سن الزواج وفقني الله عز وجل للعمل في الإمارات العربية المتحدة ألا أنني سمعت في برنامجكم المفضل نور على الدرب عن حرمانية هذا السفر اتباعاً لسنة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فقررت بمشيئة الله أن أقدم استقالتي للرجوع إلى بلدي مرة أخرى هذا لأنه هناك ليس لدي من تسمح ظروفه بالسفر معي والآن أسألكم يا شيخ كيف نقي أنفسنا شر الأذى الذي قدر لنا وكيف نحمي أنفسنا بكثرة الأسئلة التي توجه إلينا من الناس جميعاً عن السبب في عدم زواجنا لقد أصبح اختلاطنا بالناس أمر محال بسبب هذا الأمر ذلكحتى نتجنب الأسئلة الكثيرة عن سبب عدم زواجنا وأنا أعلم أن الصبر والصلاة والاستعانة بالله جل شأنه هو السبيل ولكن لاشك في أن في هذا الأمر مشقة على النفس أرجو من نصيحة وتوجيه نيابة عن أخواتي اسأل الله لي ولهنّ الخير يا فضيلة الشيخ و من بعد ذلك فقرات نأتي إليها؟ هل عدم زواجنا هذا لما يسببه لنا من ألم فيه تكفير لذنوبنا فهل هذا الحرمان ينطبق على حالنا أم هو نصيب ومكتوب فقط؟ هل والدنا الفاضل أعطاه الله الصحة وإياكم إن شاء الله تعالى يمكن أن يسأل عن ذلك الأمر يوم الدين؟ من أسباب إجابة الدعاء؟ لا شيء أقوىمن اللجوء إلى الله عز وجل ودعائه؟ الفرج مع الكرب؟ هل للمسلم أجر إذا صبر واحتسب على المصيبة وما هو الدليل على ذلك؟ هل على الوالد شيء إن رد الخاطب المناسب من الزواج بموليته؟ ما حكم رد الخطاب للمصلحة المادية؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
عمل المرأة وخروجها من المنزل

إني وأخواتي البنات كتب علينا أن نظل بلا زواج هذا لأننا قد تخطينا سن الزواج إلى ما بعده بكثير جداً جداً وإن لم يكن اقتربن من سن اليأس بالفعل هذا مع العلم ولله الحمد والله على ما أقول شهيد فنحن على درجة من الأخلاق مع العلم بأننا ولله الحمد قد حصلنا على شهادات جامعية جميعنا أيضاً ولكن هذا هو نصيبنا والحمد لله نسأل الله سبحانه وتعالى الصبر والإيمان والتقوى ولكن الناحية المادية هي التي لا تشجع أحد بأن يتزوجنا لأن ظروف الزواج وخاصة في بلدنا يقوم على المشاركة بين الزوجين باعتبار ما سيكون في المستقبلوالآن وبعد انتهاء سن الزواج وفقني الله عز وجل للعمل في الإمارات العربية المتحدة ألا أنني سمعت في برنامجكم المفضل نور على الدرب عن حرمانية هذا السفر اتباعاً لسنة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فقررت بمشيئة الله أن أقدم استقالتي للرجوع إلى بلدي مرة أخرى هذا لأنه هناك ليس لدي من تسمح ظروفه بالسفر معي والآن أسألكم يا شيخ كيف نقي أنفسنا شر الأذى الذي قدر لنا وكيف نحمي أنفسنا بكثرة الأسئلة التي توجه إلينا من الناس جميعاً عن السبب في عدم زواجنا لقد أصبح اختلاطنا بالناس أمر محال بسبب هذا الأمر ذلكحتى نتجنب الأسئلة الكثيرة عن سبب عدم زواجنا وأنا أعلم أن الصبر والصلاة والاستعانة بالله جل شأنه هو السبيل ولكن لاشك في أن في هذا الأمر مشقة على النفس أرجو من نصيحة وتوجيه نيابة عن أخواتي اسأل الله لي ولهنّ الخير يا فضيلة الشيخ و من بعد ذلك فقرات نأتي إليها؟ هل عدم زواجنا هذا لما يسببه لنا من ألم فيه تكفير لذنوبنا فهل هذا الحرمان ينطبق على حالنا أم هو نصيب ومكتوب فقط؟ هل والدنا الفاضل أعطاه الله الصحة وإياكم إن شاء الله تعالى يمكن أن يسأل عن ذلك الأمر يوم الدين؟ من أسباب إجابة الدعاء؟ لا شيء أقوىمن اللجوء إلى الله عز وجل ودعائه؟ الفرج مع الكرب؟ هل للمسلم أجر إذا صبر واحتسب على المصيبة وما هو الدليل على ذلك؟ هل على الوالد شيء إن رد الخاطب المناسب من الزواج بموليته؟ ما حكم رد الخطاب للمصلحة المادية؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com