ذات يوم خطب بنا أحدهم بعد صلاة الظهر فقال بأن النبي صلى الله عليه وسلم ذبح ناقته على خديجة رضي الله عنها حينما ماتت وأقام عليها ثلاثة أيام. وفي حديث أشار إلى أنه شجرة وعلي ساقها وفاطمة فروعها والحسن والحسين ثمارها. وثم أن النبي صلى الله عليه وسلم لقى يهودياً ودعا شجرة فأتت شجرة وشهدت وصعدت الشجرة إلى السماوات وطافت حول العرش. وساق قصة أن عثمان يطوف بالكعبة فقال إنك زان فما صحة هذه الأحاديث أو القصص أو الروايات؟ من علامات النبوة؟
عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
أحاديث صحيحة أم مكذوبة وروايات وكتب

ذات يوم خطب بنا أحدهم بعد صلاة الظهر فقال بأن النبي صلى الله عليه وسلم ذبح ناقته على خديجة رضي الله عنها حينما ماتت وأقام عليها ثلاثة أيام. وفي حديث أشار إلى أنه شجرة وعلي ساقها وفاطمة فروعها والحسن والحسين ثمارها. وثم أن النبي صلى الله عليه وسلم لقى يهودياً ودعا شجرة فأتت شجرة وشهدت وصعدت الشجرة إلى السماوات وطافت حول العرش. وساق قصة أن عثمان يطوف بالكعبة فقال إنك زان فما صحة هذه الأحاديث أو القصص أو الروايات؟ من علامات النبوة؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com