عن معن بن يسار رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال – بما معناه – (قلب القرآن يس لا يقرأها رجل يريد الله والدار الآخرة إلا غففر الله له اقرأوهاعلى موتاكم) ما صحة هذا الحديث؟ ماحكم قراءة سورة يس على المحتضر؟ هل تثبت فضائل الأعمال إلا بدليل شرعي صحيح؟ من ذكروا إثبات الفضائل بالأحاديث الضعيفة ما هي شروطهم في ذلك؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
أحاديث صحيحة أم مكذوبة وروايات وكتب

عن معن بن يسار رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال – بما معناه – (قلب القرآن يس لا يقرأها رجل يريد الله والدار الآخرة إلا غففر الله له اقرأوهاعلى موتاكم) ما صحة هذا الحديث؟ ماحكم قراءة سورة يس على المحتضر؟ هل تثبت فضائل الأعمال إلا بدليل شرعي صحيح؟ من ذكروا إثبات الفضائل بالأحاديث الضعيفة ما هي شروطهم في ذلك؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com