هل يجوز أن أصلي تطوعاً وأهب ثوابها لأخي المتوفى فقد قرأت في جريدة دينية مصرية عن هذا السؤال أن الصلاة وإن كانت من الأعمال البدنية التي لا تقبل النيابة إلا أن بعض الأئمة يرى أن للإنسان أن يصلي تطوعاً ويهب ثوابها للمتوفى وقد رؤيا عن شيخ الإسلام أبن تيمية أنه قال إن الميت ينتفع بجميع العبادات البدنية من صلاة وصيام وقراءة كما ينتفع بالعبادات المالية كالزكاة والصدقات ونحوها فهل ما قرأته هذا صحيح أم لا؟ ما هو الأفضل للميت؟ هل ينتفع الكافر بالأعمال الصالحة؟ هل من أهدى عملاً صالحاً لميت مسلم يكون لهأجر؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
قراءة القرآن الكريم عن الميت والصلاة عنه

هل يجوز أن أصلي تطوعاً وأهب ثوابها لأخي المتوفى فقد قرأت في جريدة دينية مصرية عن هذا السؤال أن الصلاة وإن كانت من الأعمال البدنية التي لا تقبل النيابة إلا أن بعض الأئمة يرى أن للإنسان أن يصلي تطوعاً ويهب ثوابها للمتوفى وقد رؤيا عن شيخ الإسلام أبن تيمية أنه قال إن الميت ينتفع بجميع العبادات البدنية من صلاة وصيام وقراءة كما ينتفع بالعبادات المالية كالزكاة والصدقات ونحوها فهل ما قرأته هذا صحيح أم لا؟ ما هو الأفضل للميت؟ هل ينتفع الكافر بالأعمال الصالحة؟ هل من أهدى عملاً صالحاً لميت مسلم يكون لهأجر؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com