شاب بلغ من العمر إحدى وثلاثين سنة وخلال هذه الفترة من الزمن وبعد سن الرشد ترك الصوم والصلاة لمدة سنتين فقط من هذا العمر فهل لهذا كفارة علماً بأنه الآن يؤدي الصلوات الخمس ويصوم رمضان إلا أنه متألم وخائف من الله حسرة على ما فاته من في تلك السنتين لركنين من أركان الإسلام؟ من فاتته صلاة بعذر فهل يقضيها؟ من أخرج عبادة عن وقتها عمداً فماالحكم؟ ما حكم من ترك الصلاة والصيام عمداً هل عليه الصلاة أو الصيام أن يقضيهما؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
الذي لا يصلي

شاب بلغ من العمر إحدى وثلاثين سنة وخلال هذه الفترة من الزمن وبعد سن الرشد ترك الصوم والصلاة لمدة سنتين فقط من هذا العمر فهل لهذا كفارة علماً بأنه الآن يؤدي الصلوات الخمس ويصوم رمضان إلا أنه متألم وخائف من الله حسرة على ما فاته من في تلك السنتين لركنين من أركان الإسلام؟ من فاتته صلاة بعذر فهل يقضيها؟ من أخرج عبادة عن وقتها عمداً فماالحكم؟ ما حكم من ترك الصلاة والصيام عمداً هل عليه الصلاة أو الصيام أن يقضيهما؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com