نحن نعلم علم اليقين أن الإسلام حرم الشعوذة وحاربها ولكن يحدث أحياناً أن يصاب شخص ما بأحد الأمراض فيراجع كل الأطباء المختصين بذلك المرض ولكن دون جدوى وأخيراً يقال لهإننا لم نعرف هذا الداء من قبل وليس عندنا له دواء إلى أن يزداد عليه المرض أكثر فأكثر وأخيراً يقرر أن يذهب إلى أحد المنجمين مع أنه يعلم أن ذلك حرام وفعلاً ذهب وما هي إلاأيام حتى بريء بحمد لله فما رأيكم في مثل هذه الأحوال؟ ما حكم إتيان الكهان والمنجمين؟ كيف يتوب من أتى أحد الكهان؟
 كتاب علم الغيب

نحن نعلم علم اليقين أن الإسلام حرم الشعوذة وحاربها ولكن يحدث أحياناً أن يصاب شخص ما بأحد الأمراض فيراجع كل الأطباء المختصين بذلك المرض ولكن دون جدوى وأخيراً يقال لهإننا لم نعرف هذا الداء من قبل وليس عندنا له دواء إلى أن يزداد عليه المرض أكثر فأكثر وأخيراً يقرر أن يذهب إلى أحد المنجمين مع أنه يعلم أن ذلك حرام وفعلاً ذهب وما هي إلاأيام حتى بريء بحمد لله فما رأيكم في مثل هذه الأحوال؟ ما حكم إتيان الكهان والمنجمين؟ كيف يتوب من أتى أحد الكهان؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
فتاوى نور على الدرب الصوتية
شارك الموقع غيرك
قال صلى الله عليه وسلم لرجل أتاه ((اذهب فإن الدال على الخير كفاعله))
وقال صلى الله عليه وسلم ((بلغوا عني ولو آية))