قدمت بطلب إلى شركة الراجحي للتقسيط بشراء سيارة فأبلغوني بقيمة القسط وقيمة الدفعة الأولى وأبلغوني إن لم تكون السيارة موجودة يشترونها ثم يبيعونها علي بالتقسيط وإذا لم أرغبها فلي الحق عن شرائها ثم أبلغوني بأن السيارة اشتروها ولم يكتبوها اسمهم وإنما أذهب وأسجلها باسمي وأنها ق تكون وصلت لمعرض يتعاملون معه فما الحكم في هذه الطريقة؟ما حكم من اشترى سيارة لشخص مقصود ليبيعها عليه إذا كان ليقسطها بزيادة وما الحكم الحكم إن كانت بدون ربح وما الحكم من نقل السلعة باسمه ثم باسم المشتري أو قوله لا ألزمك بشرائها؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
التقسيط

قدمت بطلب إلى شركة الراجحي للتقسيط بشراء سيارة فأبلغوني بقيمة القسط وقيمة الدفعة الأولى وأبلغوني إن لم تكون السيارة موجودة يشترونها ثم يبيعونها علي بالتقسيط وإذا لم أرغبها فلي الحق عن شرائها ثم أبلغوني بأن السيارة اشتروها ولم يكتبوها اسمهم وإنما أذهب وأسجلها باسمي وأنها ق تكون وصلت لمعرض يتعاملون معه فما الحكم في هذه الطريقة؟ما حكم من اشترى سيارة لشخص مقصود ليبيعها عليه إذا كان ليقسطها بزيادة وما الحكم الحكم إن كانت بدون ربح وما الحكم من نقل السلعة باسمه ثم باسم المشتري أو قوله لا ألزمك بشرائها؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com