نرى بعض الناس يبتهج في العيد ابتهاجاً زائداً ويلبس الملابس الفضفاضة والمشلح الفخم ويركب السيارة الفارهة ويسير في الشارع مسعراً خده نافخاً أوداجه بينما نرى بعض الناس لا يرفع في العيد رأساً ويلتصق بالمسكنة ويقول ليس العيد لبس الجديد وإنما العيد قبول العمل بينما نجد بين هاتين الطبقتين هوة سحيقة توحي بالتناقض في المجتمع الإسلامي فما هو الحل الأجدر وفقكم الله؟ ما حكم اللعب في العيد؟ أين يكون الحق؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
التهاني بالأعياد والعام الجديد

نرى بعض الناس يبتهج في العيد ابتهاجاً زائداً ويلبس الملابس الفضفاضة والمشلح الفخم ويركب السيارة الفارهة ويسير في الشارع مسعراً خده نافخاً أوداجه بينما نرى بعض الناس لا يرفع في العيد رأساً ويلتصق بالمسكنة ويقول ليس العيد لبس الجديد وإنما العيد قبول العمل بينما نجد بين هاتين الطبقتين هوة سحيقة توحي بالتناقض في المجتمع الإسلامي فما هو الحل الأجدر وفقكم الله؟ ما حكم اللعب في العيد؟ أين يكون الحق؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com