لي زوجة طيبة مطيعة وقورة وتذهب للعمل في غير تبرج أو زينة ولكنني لست راض عن عملها ولا أريد ذهابها فحلفت عليها بالطلاق: علي الطلاق ما أنت ذاهبة للعمل مرة أخرى وكررت الكلمة مرتين وفي الثالثة قلت: علي الطلاق ما أنت ذاهبة للشغل في السنة القادمة. وكان ذلك في جلسة واحدة وكان غرضي المنع من العمل وكنت أريد أن نستفيد من مرتبها في تسديد ديونناوبعد انتهاء إجازة وضعها ناقشني أحد أقاربها في ذهابها للعمل فقلت له: علي الطلاق ما هي ذاهبة وكررت اللفظ وكانت نيتي الطلاق في هذه المرة إن ذهبت للعمل. وفي اليوم المحددقلت لها إن ذهبت للشغل فلست زوجة لي كتأكيد ليميني السابق ولكنها ذهبت فما الحكم؟ ما حكم تعليق الطلاق؟ إذا كرر الرجل الطلاق هل تقع الطلقات بعدد التكرار؟
عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
الزواج والطلاق والحلف بالطلاق والظهار

لي زوجة طيبة مطيعة وقورة وتذهب للعمل في غير تبرج أو زينة ولكنني لست راض عن عملها ولا أريد ذهابها فحلفت عليها بالطلاق: علي الطلاق ما أنت ذاهبة للعمل مرة أخرى وكررت الكلمة مرتين وفي الثالثة قلت: علي الطلاق ما أنت ذاهبة للشغل في السنة القادمة. وكان ذلك في جلسة واحدة وكان غرضي المنع من العمل وكنت أريد أن نستفيد من مرتبها في تسديد ديونناوبعد انتهاء إجازة وضعها ناقشني أحد أقاربها في ذهابها للعمل فقلت له: علي الطلاق ما هي ذاهبة وكررت اللفظ وكانت نيتي الطلاق في هذه المرة إن ذهبت للعمل. وفي اليوم المحددقلت لها إن ذهبت للشغل فلست زوجة لي كتأكيد ليميني السابق ولكنها ذهبت فما الحكم؟ ما حكم تعليق الطلاق؟ إذا كرر الرجل الطلاق هل تقع الطلقات بعدد التكرار؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com