عمري أربعون سنة وأب لخمسة أولاد زوجتي منذ زواجي بها غيرت مسار حياتي للأفضل بسلوكها فهي ترضى وتغضب لله فاكتسبت احترامي وأنا لست كثير الغضب ولكن إذا حدث وغضبت فلا حول ولا قوة إلا بالله أتحول إلى فاقد للوعي لا أدري ماذا أفعل فكثيرا ما ضربت أولادي بل وكسرت أغلى أثاث منزلي وفي أثناء هذه الحالة كثيرا ما أحلف بالطلاق خلال ثورتي هذه وقد سألت مرة أحد العلماء فأفاد بأن علي كفارة قسم ففعلت بأن أطعمت بنقود ومرة أخرى سألت المأذون عن حالة أخرى فأفاد بأنها طلقة رجعية لأنها واحدة فأخرجت قسيمة شرعية بذلك في كلهذه الحالات وفي كل هذه الحالات زوجتي ليست سببا في ذلك وسؤالي هو هل يقع على الطلاق وأنا على هذه البشاعة من الجنون عند غضبي إذا كان الجواب نعم فما هو الحل إذا أوقعت الطلقة الأخيرة ولم يحدث أن حدثت نفسي ولو في النوم بالطلاق وهل تحسب الطلقتان الأوليان أم ماذا فيهما؟ ما حكم التنقل بين العلماء للحصول على الرخص في أمر الدين؟ هل إذا استفتيت عالماً أعتقد أن ما يفتي به الحق لا يجوز أن أستفتي عالماً آخراً؟ ما معنى (ليس الشديد بالصرعة)؟ كيف أتخلص من الغضب؟ ما هي أقسام الغضب؟ متى يقع أو لا يقع طلاق الغضبان؟
محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
الزواج والطلاق والحلف بالطلاق والظهار

عمري أربعون سنة وأب لخمسة أولاد زوجتي منذ زواجي بها غيرت مسار حياتي للأفضل بسلوكها فهي ترضى وتغضب لله فاكتسبت احترامي وأنا لست كثير الغضب ولكن إذا حدث وغضبت فلا حول ولا قوة إلا بالله أتحول إلى فاقد للوعي لا أدري ماذا أفعل فكثيرا ما ضربت أولادي بل وكسرت أغلى أثاث منزلي وفي أثناء هذه الحالة كثيرا ما أحلف بالطلاق خلال ثورتي هذه وقد سألت مرة أحد العلماء فأفاد بأن علي كفارة قسم ففعلت بأن أطعمت بنقود ومرة أخرى سألت المأذون عن حالة أخرى فأفاد بأنها طلقة رجعية لأنها واحدة فأخرجت قسيمة شرعية بذلك في كلهذه الحالات وفي كل هذه الحالات زوجتي ليست سببا في ذلك وسؤالي هو هل يقع على الطلاق وأنا على هذه البشاعة من الجنون عند غضبي إذا كان الجواب نعم فما هو الحل إذا أوقعت الطلقة الأخيرة ولم يحدث أن حدثت نفسي ولو في النوم بالطلاق وهل تحسب الطلقتان الأوليان أم ماذا فيهما؟ ما حكم التنقل بين العلماء للحصول على الرخص في أمر الدين؟ هل إذا استفتيت عالماً أعتقد أن ما يفتي به الحق لا يجوز أن أستفتي عالماً آخراً؟ ما معنى (ليس الشديد بالصرعة)؟ كيف أتخلص من الغضب؟ ما هي أقسام الغضب؟ متى يقع أو لا يقع طلاق الغضبان؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com