في أحد الأيام وجدت امرأة تبلغ من العمر سبعين عاماً طفلاً يتيماً وأحسنت إليه وقد أرضعته وهي أرملة أي زوجها متوفى منذ عشرين عاماً ولكنها أدرت اللبن بقدرة الله تعالى وبعد بلوغ سن الرشد أراد أحد أبناءها الكبار أن يزوجه من كريمته فما الحكم حيث سمعنا أن اللبن لابد أن يكون قد در من رجل؟ هل يعتد بالإرضاع إن كان ماءً؟ هل يعم الإرضاع من لم تتزوج وأرضعت؟
عبد العزيز بن باز رحمه الله تعالى
الرضاعة والأخوة من الرضاعة

في أحد الأيام وجدت امرأة تبلغ من العمر سبعين عاماً طفلاً يتيماً وأحسنت إليه وقد أرضعته وهي أرملة أي زوجها متوفى منذ عشرين عاماً ولكنها أدرت اللبن بقدرة الله تعالى وبعد بلوغ سن الرشد أراد أحد أبناءها الكبار أن يزوجه من كريمته فما الحكم حيث سمعنا أن اللبن لابد أن يكون قد در من رجل؟ هل يعتد بالإرضاع إن كان ماءً؟ هل يعم الإرضاع من لم تتزوج وأرضعت؟

Tweet

لرعاية الموقع eyyah

لرعاية الموقع eyyah.com@gmail.com